بكلفة إجمالية بما يزيد عن 40 مليون دولار وخلق فرص عمل لنحو 500 عامل وكادر من أبناء حضرموت-محافظ حضرموت يفتتح مصنع الوطنية لتعليب وتغليف الأسماك بالشحر-

سقطرى اليوم – الشحر – تقرير خاص

افتتح محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني قائد المنطقة العسكرية الثانية صباح يوم الاربعاء الموافق 2 فبراير بمدينة الشحر، مصنع الوطنية لتعليب وتغليف الأسماك، الذي يعد أحد أكبر المشاريع الاستثمارية في مجال الاسماك في اليمن بكلفة إجمالية قدرت بما مايزيد عن 40 مليون دولار و خلق فرص عمل لنحو 500 عامل وعاملة من الجنسين من أبناء محافظة حضرموت.

واستعرض رئيس مجلس إدارة مصنع الوطنية لتعليب وتغليف الأسماك سالم باقازي مراحل إنشاء المصنع ابتداءً بوضع حجر الأساس من قبل محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني في الخامس من يناير للعام 2019 م، والعمل الدؤوب في مراحل التأسيس، وتجاوز صعوبات جائحة كورونا حتى تم إنجاز المشروع بمواصفات عالمية دقيقة، معبرًا عن شكره وتقديره لراعي التنمية والاستثمار في حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية، نظير دعمه اللا محدود، من خلال توجيه الجهات والمكاتب الحكومية المعنية بتقديم كل التسهيلات وتذليل الصعوبات، في سبيل إخراج المشروع الحيوي إلى النور.

وأوضح المستثمر سالم باقازي الى مكونات مشروع المصنع الذي يقع على مساحة اجمالية 44 ألف متر مربع وتبلغ كلفته الاجمالية مايزيد عن 40 مليون دولار ، وسيخلق فرص عمل لنحو 500 عامل ومختص من الجنسين ، ويشتمل على 17 منشأة صناعية لتعليب وتغليف وإنتاج الأسماك والثلج المجروش ومخازنٍ للتبريد والطحن ومبانٍ للعمال والإدارة وسكن للضيافة ووحدة صحية.

وعقب الافتتاح طاف محافظ حضرموت، ومرافقوه بأقسام المصنع ومكوناته المختلفة، واستمعوا من رئيس مجلس إدارة المصنع سالم باقازي الى شرح حول مراحل الإنشاء والطاقة الإنتاجية، مبينًا أن الطاقة الإنتاجية لخط إنتاج التونة ذات الزعانف الصفراء تبلغ 100 طن يومياً، عبر خطي انتاج تعبئة وتصنيع، إلى جانب مصنع الطحن لمخلفات الأسماك الذي يعد من أفضل المصانع على مستوى الشرق الأوسط وتقدر طاقته الانتاجية بحوالي 55 طن يومياً، وثلاجة لحفظ وتجميد وتحضير الأسماك تقدّر بحوالي 4200 طن.

و في حفل الافتتاح ألقى محافظ حضرموت كلمة نقل في مستهلها تهاني وتبريكات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بإفتتاح مصنع الوطنية في حدث كبير على مستوى الوطن، وقال: “اليوم الشحر تعيش عرس وفرح كبير بافتتاح هذا الصرح الصناعي الكبير”، وأطلق عليه قلعة الصناعة السمكية في حضرموت.

ولفت المحافظ البحسني إلى أن الناس تطلعت منذ قرون مضت إلى إقامة مثل هذه المشاريع، إلا أنها لم تحدث بسبب العراقيل وإعاقة التنفيذ للمشاريع الاستثمارية، مشيرًا إلى أن تطلعات المواطنين أصبحت حقيقة على الواقع، بفضل شجاعة المستثمرين الحضارم ودعم المستثمرين من قبل السلطة، مشيدًا بإدارة المصنع القوية وحرصها الوطني لخدمة البلد وتخطيهم لظروف الحرب وجائحة كورونا التي صعّبت الموقف أكثر لعملية استيراد المكائن والأدوات وإعاقة وصول الخبراء الأجانب.

وأضاف قائلًا: “حضرموت من خلال افتتاح مصنع الوطنية ستصبح على خارطة العالم الصناعية الرائدة في المجال السمكي”، حاثًا المستثمرين الحضارم بأن تكون لهم الإنطلاقة في مجال الاستثمار، مؤكدًا أن قيادة السلطة ستقدم لهم كافة التسهيلات وستعطيهم الأولوية في إقامة مشاريعهم التنموية.

وهنئ القائمين على المصنع هذا الافتتاح، معبرًا عن ثقته بأن المصنع سيمثل إضافة نوعية للصناعات السمكية على مستوى الوطن والخليج والعالم أجمع، وأعلن عن منح إدارة المصنع درع المحافظة أعلى درع في المحافظة تقديرًا وتثمينًا لشجاعة المستثمر ولكافة العمالة في المصنع.

وتخلل حفل الافتتاح، قصائد شعرية، وعرض سينمائي قصير أعطى ايضاحًا حول التشغيل التجريبي ومراحل التحضير للتونة وإنتاجها، وآلية عمل مصنع الطحن لمخلفات الأسماك.

زر الذهاب إلى الأعلى