لقاء برئاسة المحافظ البحسني يبحث الأفكار والأهداف والرؤى والمحاور لإنعقاد مؤتمر حضرموت

أعضاء مجلس الشورى يؤيدون خطوات السلطة بحضرموت لمعالجة الوضع وحفظ الأمن

سقطرى اليوم – المكلا – خاص

بحث محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، مع عدد من أعضاء مجلس الشورى ومستشاريه، مساء اليوم بمدينة المكلا، جملة من الأفكار والأهداف والرؤى والمحاور للمؤتمر الذي دعت له السلطة المحلية بالمحافظة، والذي سينعقد في شهر مايو من هذا العام.

وناقش اللقاء كيفية تحديد اللجنة التحضيرية للمؤتمر التي ستضم في قوامها ممثلي المكونات والأحزاب والقوى السياسية ومن مختلف أبناء حضرموت، على أن يتضمن قوام المؤتمر الوزراء الحضارم، وأعضاء مجلسي النواب والشورى، وأعضاء المكتب التنفيذي بساحل ووادي حضرموت، وممثلي الغرف التجارية بالساحل والوادي، والمكونات السياسية والأحزاب وقطاعي المرأة والشباب والشيوخ والعلماء، وممثلين عن المديريات في حضرموت.

وتطرق الحاضرون إلى توجهات المؤتمر العامة وأهدافه الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والخدمية، وهدفه السامي في رص الصفوف الحضرمية وتوحيد الكلمة للمطالبة بحقوق حضرموت، متطلعين إلى أن يحقق هذا المؤتمر نقلة تنموية من خلال استغلال الثروات الموجودة على الأرض والإمكانيات المتاحة وإيرادات المحافظة، وسبل تسخيرها نحو عملية البناء والتنمية في المحافظة.

وأكد المحافظ البحسني أن فكرة هذا المؤتمر جاءت حرصًا من قيادة السلطة المحلية بالمحافظة، لتوحيد كلمة كافة المكونات والقوى السياسية والقبلية وجميع أبناء المحافظة تحت مظلة المؤتمر، في سبيل النهوض بواقع حضرموت في مختلف المجالات وفي مقدمتها التنموية، حاثًا على التعجيل في تشكيل اللجنة التحضيرية وبدء وضع الخطوط العريضة والتوجهات العامة للمؤتمر.

وفي ختام اللقاء أعلن أعضاء مجلس الشورى تأييدهم لكافة الخطوات التي اتخذتها قيادة السلطة المحلية بالمحافظة لمعالجة الوضع الذي نشأ نتيجة للدعوة التي أطلقها المدعو صالح بن حريز بهدف جر المحافظة إلى دائرة الصراع والفوضى، مشيدين بالخطوات المتخذة والتعامل الرشيد مع القوى المعادية في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار حضرموت.

زر الذهاب إلى الأعلى