هام وعاجل: مصدر مطلع في ساحل حضرموت يحذر من تسلل عناصر إرهابية في مخيمات العيون تمولها أحزاب مشبوهة

سقطرى اليوم – المكلا – خاص

أفادت مصادر مطلعة في ساحل محافظة حضرموت عن تسلسل مجاميع مشبوهة تتبع لحزب الإصلاح اليمني ( الاخوان المسلمين ) وتسللهم بأعداد كبيرة إلى داخل مخيمات اعتصام العيون، حيث تم رصد عدة حافلات نقل جماعي قادمة من وادي حضرموت ومحافظة مأرب اليمنية وعلى متنها عناصر مشبوهة تتبع نفس الجهة المذكورة آنفاً..

وأكد المصدر أن هذه التجمعات تأتي في نفس التوقيت الذي دعى له الشيخ صالح بن حريز من خلال الدعوى إلى التجمع والتوجه إلى داخل مدينة المكلا يوم السبت القادم وعقد فعاليات ومهرجانات بها لا تمت بصلة للاهداف المرتبطة بحقوق حضرموت، وانما الهدف منها هو إثارة الفوضى واقلاق السكينة العامة وزعزعت الأمن التي تتمتع به مدن ساحل حضرموت الامنة وجرها لاتون العنف والمجهول..

وحذرت ذات المصادر من مغبة مايقوم به الشيخ بن حريز من الزج بأبناء المحافظة الواحدة للمواجهة فيما بينهم وخلق مواجهات لا تحمد عقابها من خلال الاقتتال فيما بينهم واستخدام العنف والفوضى ورفع السلاح بين الأخوة لفرض اجنداتهم المشبوهة، وخير مثال ماحدث في وقتٍ سابق من خلال اقتحام نقاط النخبة الحضرمية في منطقة العيون بقوة السلاح ولولا حكمة وفطنة قيادتنا الأمنية لحدث مالا يحمد عقباه وكانت هناك خسائر بشرية..
وأوضح المصدر قائلا : لازلنا نحذر من هذه التصرفات الغير مسبوقة والغير مسؤولة ومن هذا الفعل المشين والمخزي ممن يدعي بالمطالبة بحقوق وانتزاع حقوق حضرموت وأبناؤها ومايقوم به من تصرفات ولقاءات وتحريض مخالفا تماما لما يدعيه بن حريز ليترك الوادي من خلفه ويتجه لمدن الساحل المحررة والمحمية من قبل نخبتها وأبناؤها وقادتها الحضارمة”.

كما أدانت تلك المصادر ذلك العمل الغير مسؤول والغير أخلاقي واكدت في ذات السياق أن كل الشرفاء في قيادة المحافظة ونخبتها الباسلة وأمنها العام وكل الشرفاء من أبناء محافظة حضرموت واحرارها لن ينجروا خلف تلك الدعوات المشبوهة ولن يسمحوا مطلقاً بتدمير ماتم تحقيقه من مكتسبات كبرى كانت قد تحققت للمحافظة منذ تحريرها المبارك من عناصر الشر والإرهاب الظلامية وماتتمتع به المحافظة من امن وامان.

زر الذهاب إلى الأعلى