عصابة المركزي تتهرب من فشلها الذريع وتسببها بانهيار الإقتصاد

عصابة المركزي المتسبب الأول في إنهيار العملة تتهرب اليوم عن التزامتها تجاه الشعب ..

واتجهت بالقاء اللوم على الصرافين، حتى يتسنى لها الهروب من فشلها، حيث أوقفت مجموعة من شركات ومنشآت الصرافة.

وأظهرت قرارات المركزي بتوجه عنصري ضد الجنوب ومؤسساته وقيادته ، حيث قام البنك المركزي بإيقاف مجموعة من شركات الصرافة الجنوبية ، وتجاهلت الشركات الشمالية المتعاونة مع الحوثي، مايثير تساؤلات عدة.

وتسعى عصابة الفساد المتخصصة في نهب الودائع والايرادات إلى التشهير بشركات جنوبية لها سمعتها ووزنها في السوق .

زر الذهاب إلى الأعلى