في ذكرى نكبة 11 فبراير !

أ. شائع بن وبر
الجمعة 12 فبراير 2021م

نكبة وليس ثورة اشعلها الشباب فأصبحوا وقودها وامتطتها الأحزاب فحصدت أهدافها وأجندتها .

ثروة وليس ثورة استفاد متزعموها منها ما بين استقطاب خارجي ووظائف كبرى وفنادق فارهة وفلل فخمة .

اوهموا الناس بخدمات راقية فلم تعد لها باقية واوهموهم بحياة كريمة فصارت حياة سقيمة .

اشعلوا الساحات بخطابات واهية ومن جمعة إلى جمعة بعناوين غاضبة وشعارات وأبيات وأناشيد زائفة فصدقوهم من في الساحات وتصدو بصدور عارية .

مات المئات تحت شعار الحرية والديمقراطية وجُرحوا الآلاف بجروح بالغة وفقدت الأم ابنها وزوجها وعمها وخالها وأقاربها وهرب من كان على المنصة يهتفون ثورة ثورة يا أخي وأختي الغالية .

هربوا وتركوا الأرامل والجرحى ونسو الشعارات الرنانة والأبيات المعسولة وقبعوا في الفنادق والفلل الضخمة وتورمت خدودهم من العيش الرغيد .

في الأخير رحمة الله على كل من مات في تلك النكبة ونرجو من الله أن يدخلهم الجنة جميعا وأن يبعد عنا الفتن ما ظهر منها وما بطن .

ودمتم في رعاية الله

زر الذهاب إلى الأعلى