باعويضان : راديو الأمل FM كشفت للسلطات بحضرموت عن اذاعة مجهولة المصدر تبث بصورة غيره غير قانونية

سقطرى اليوم – المكلا – خاص

حاوره : سـالم باحميـش

في سياق البلاغ الصحفي الذي اصدرته راديو الأمل FM ومؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية المالكة للإذاعة الاسبوع الماضي، والذي كشفت عن وجود اذاعة اخرى مجهولة المصدر تبث على نفس تردد راديو الأمل FM 89.5 ميجاهرتز لا تعلم عنها الجهات المعنية والرسمية في المحافظة اي معلومات ولا تحمل اي تراخيص، ولان البلاغ حمل صيغة إخلاء للمسؤولية امام الرأي العام والمجتمع من المحتوى تبثه هذه الاذاعة المجهولة وتشوش به على تردد راديو الأمل FM، فقد أجرينا هذا الحوار الصحفي مع رئيس مجلس ادارة مؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية والمدير العام لراديو الأمل FM التابعة لها الاستاذ امير عبدالله باعويضان، ليحدثنا عن تفاصيل اكثر عن الإنتهاك الذي تعرضت له اذاعة الأمل FM وعن نوعية المحتوى الذي تبثه هذه الإذاعة المجهولة وموقع بثها :

1- استاذ امير نرحب بك في البداية ونود ان تحدثنا أولاً عن راديو الأمل FM الذي تعرضت لهذا الإنتهاك الإنتهاك المتمثل في التشويش والبث على نفس ترددها من قبل الإذاعة المجهولة ؟

  • اهلا بكم ونشكركم في البداية على اجراءكم هذا الحوار معنا، وفي الحقيقة راديو الأمل FM اذاعة غنية.عن التعريف، فهي اول اذاعة في حضرموت تبث 24 ساعة والوحيدة التي تبث بشكل متواصل من داخل المحافظة على مدار الساعة حتى الان، وهي اذاعة مجتمعية تابعة لمؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية، تأسست عام 2017، وحققت منذ انطلاقتها الاولى انتشار واسع واستحوذت على النصيب الاكبر من جمهور الاعلام الاذاعي بحضرموت لان المستمع يجدها في اي وقت طوال اليوم، والى جانب هذا فقد احدثت تغيير جدري في مستوى البرامج الاذاعية بالمحافظة وكسرت النمط التقليدي الذي كان يخيم على الاعلام الاذاعي بالمحافظة من خلال برامجها الحديثة وجرئتها في الطرح وتناول القضايا التي تهم الشارع.

2- جاء في بلاغكم الصحفي حول الاذاعة المجهولة التي تشوش على اذاعتكم بإنها تبث محتوى ديني متطرف .. فهل يمكن ان تحدثنا عن هذا المحتوى ؟ وهل لازالت هذه الاذاعة تبث وتشوش على ترددكم 89.5 ميجاهرتز حتى الان ؟

  • حسب البلاغ الصحفي الذي اصدرناه فإن هذه الاذاعة التي تشوش على تردد راديو الأمل FM، هي اذاعة مجهولة الهوية، ولاتعلم عنها السلطات بحضرموت شيئا، فلا تحمل مثلما ذكرنا سابقا أي هوية إعلامية توضح توجهها او تكشف عن الجهات التي تقف خلفها، وهذه بحد ذاتها جريمة، وأما مسألة البث علم السلطة بالمحافظة وبدون اي تراخيص منها فهذه جريمة اكبر، وهذا بحد ذاته يجعل المحتوى الذي تبثه مشبوه، وبالنسبة لنا فقد كشفنا في البلاغ الصحفي الذي اصدرناه ان محتواها ديني متطرف، وهذا من منظورنا وفقا للمحتوى الذي سمعناه فمن خلال الخطب والمواد الدينية التي تبثها لا يمكننا أن نجزم انهم شيوخ وسطيين او معروفين بإعتدالهم وانما العكس تماما، ولهذا سارعنا بالإبلاغ واخلاء مسؤوليتنا وتبقى الجهات المعنية هي المسؤولة عن تصنيف محتواها وليس نحن، وبالنسبة لبثها فلازالت هذه الاذاعة المجهولة تبث على ترددنا 89.5 من وقت لاخر حتى الان.

3- هل استطعتم الحصول على معلومات ولو قليلة عن هذه الاذاعة أو الجهة التي تقف خلفها ؟

  • مثلما اشرنا سابقا فإن هذه الاذاعة مجهولة الهوية وغير واضحة، وحتى الجهات الرسمية لا تمتلك ادنى معلومات عنها، وبالنسبة لنا لم نتعرف ابدا علي الجهة التي تقف خلفها ولم نسعى للحصول على اقل معلومة حول هذا الامر، فهو ليس اختصاصنا وإنما اختصاص الجهات المعنية بالمحافظة والاجهزة الأمنية، وهي الجهات الوحيدة المخولة بالبحث عن مرتكبي هذه الجريمة وضبطهم ومحاسبتهم، ونحن قمنا بدورنا على اكمل وجهة في ابلاغ الجهات المعنية والرسمية والرأي العام، واخلينا مسؤوليتنا امام المجتمع من المحتوى الذي تبثه هذه الاذاعة المجهولة.

4- هل يمكنكم تحديد الموقع الذي تبث منه هذه الاذاعة المجهولة ؟

  • لا وهذا يصعب من الناحية التقنية على وجهة الدقة،.ولكن بصورة عامث استطاعت ادارة التشغيل والصيانة بمؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية وهي المؤسسة المالكة لراديو الأمل FM، من تحديد النطاق الجغرافي الذي تبث منه هذه الاذاعة المجهولة، ويمكننا القول ان رقعة ارسالها الجغرافية في المكلا تبدأ من منطقة امبيخا وشارع الستين بفوة وصولا الى منطقة حلة غرب المكلا، وبعدها ينقطع ارسالها، ولا نعلم اذا كان لها نطاق جغرافي خارج المكلا، ولهذا يصعب تحديد الموقع الذي تبث منه على ارض الواقع في داخل الرقعة الجغرافية التي تم تحديدها، وفي الأخير هذا اختصاص الجهات المعنية وحدها وهي القادرة على ذلك.

5- من جانبكم ماهي الحلول والمعالجات التي ستقومون بها لإيقاف التشويش والعبث والاختراق لمنظومة الإرسال الإذاعي التابعة لكم من قبل هذه الاذاعة المجهولة ؟

  • مبدئيا اي حلول ومعالجات سنقوم بها، يمكن ان تعيق الجهات الرسمية من تحديد موقع بث هذه الاذاعة المجهولة ومعرفتهم للجهة التي تقف خلفها، وهذه الاذاعة تشوش على نسبة 25% من ارسالنا فقط، وبمجرد زيادة قدرة منظومة الارسال الاذاعي لدينا بالكيلو واط سيضعف اي تشويش تقوم به هذه الاذاعة على ترددنا 89.5 ميجاهرتز ، الا في حالة قامت هذه الاذاعة المجهولة بزيادة قدرتها الارسالية بالواط على نفس التردد بمعدل اكبر ممانحن نبث عليه فإنه لايوجد لدينا خيار اخر سوى تغيير التردد، وبالنسبة لنا يعتبر التردد 89.5 ميجاهرتز ضمن حقوق اذاعتنا المكلية والفكرية ومرخص لنا من قبل الجهات الرسمية بذلك، وفي الوقت الحالي لا يمكننا سوى الانتظار ونرى الخطوات التي ستقدم عليها الجهات الرسمية وننتظر تعليماتهم.

6- استاذ امير نشكركم على هذه المعلومات، وعلى سرعة تجاوبكم وقيامكم بدوركم تجاة القانون والمجتمع، في الإبلاغ عن هذه الإذاعة المشبوهة، ونتمنى ان تتجاوب الجهات الرسمية في هذا الامر وتبدأ بالتحقيق ومعرفة الجهات التي تقف خلفها وتحاسبهم.

  • ونحن من جانبنا نشكركم على حرصكم في البحث عن الحقيقة، ونتمنى فعلا ان ينتهى هذا الامر وتحذو الأمور وفق مسار قانوني وتنظيم يخدم المصلحة العامة للفرد والمجتمع.
زر الذهاب إلى الأعلى